RSS Feed

الفقد كسر .. الموت كسر ..

IMG-20131219-WA0013

غابتا تلك الحمامتان عن سمانا

و مازال حبهما يخفق في ثنايا القلب

الفاجعة تلجم قلبي قبل قلمي

يارب هما في دار أجمل من دارنا

فأكرمهما و اجعل مثواهما الجنة

و اجبر قلبي و قلب من يحبهما

………………

بشرى ..

جئتُ هنا لتشهد الأماكن أن فراقك كسرني

من لي بعدكِ يردد ( أحبك يا بهوله )

من يتجاذب معي أحاديث الآخرة

و يرشدني لحساب في تويتر ينشر عني أيات و أحاديث باستمرار

رحلتِ يا طيبة و ما زال حسابك يغرد عنكِ

رحلتِ و مازال عملك الطيب صدقة جارية لكِ

من غيركِ ترمي أسرارها في صدري لتشكي هموم دنياها

و حينما نُنهي الحديث تنامين بجانبي كعصفور مكسور

لو كنت أعلم أن نومك على سريري سيكون الأخير

لما أيقظتكِ

فلتسامحيني يا صديقة ..

يا الله

لو كنتِ هنا لعلمتِ كم عين أُدمعت وكم قلبٌ كُسر

هنيئًا لكِ تلك الدعوات المحروقة على فراقك و الداعيه لك

أحبكِ والله بحجم طيبتك ونقاء قلبك

…….

و في عز فاجعة رحيلك

تتلوها فاجعة رحيل ابنتك

( فجر ) طفلة قلبي و زهرة العمر

كيف لي أن نسى ضحكتها  جميل شقاوتها

 حلوتها .. فستانها .. حذاؤها .. شعرها .. ألعابها .. رائحتها

.. كل تفاصيلها ..

كيف لي أن أنسى أنها باتت قبل الرحيل بأيام في حضني

كيف أنزع تلك الرائحة مني

يا الله

يا الله

يا الله

( مـــــــــــــــــات الفجر الذي يحمل لنا بشر ى )

       ( مـــــــــــــــــــــــــــــــات )

آآآآآه على بشرى و أخرى على فجر …

و آه أخرى !!

اتضح في التحاليل بشرى حامل في شهرها الأول

وفقيدٌ ثالث …

كانت تحدثني قبلها بأيام تحلم بطفل بعد انهاء دراستها

ها هو كان بأحشائك وأنت لا تعلمين و رحل معكِ ..

ربي إن الموت كسر .. و إني أضعف من ذلك .. فأرحم ضعفي و اجبر قلبي 

{وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ}

رحلا بشرى وجنينها يوم : 14- 2 – 1435

رحلت فجر يوم : 15- 2 – 1435

تمثيل ؟!!

تمثيل

عطاءٌ كالمطر !!

نسرف فيه و نزخه بوفره !!

تصفق لنا كل الأراضي الجُدب

ننحني تقديرًا لها لا امتهانًا لأنفسنا

نمطر

و

نمطر

و

نمطر

……..

فجأة ..!!

تسدل الحياة ستارها الظالم

لنُتهم بالتمثيل !!

حقًا لم يكن المطر سوى سذاجة بل غباء …

فلتُمت كل الورود التي تسكننا

ولتحيا الأشواك ؟!!!

بلاد العجائب …!!

667_469783351f623.jpg

هي : تنتظر الشمس !

هو : يتلاعب بالرياح !

هي : تبني من الرمال قصرًا ذهبيًا !

هو : يستمتع بمشاغبة أمواج البحر !

هي : تتأمل هجرة الطيور !

هو : لا يبالي بتأملاتها !

هي : تفور غضبًا كبركان مضمور !

هو : يبعد بحثًا عن بلدًا آخر !

……………………………

و بين هو و هي … طفلٌ تائه يبحث عن مأوى ؟!!

حضيض !!

fire_horse_by_tedian

قناديل مشتعلة تحيط بالمكان
و خيولٌ ثائرة ترقص على أوجاع البشر
و أصوات خلاخل النساء تجاري دبك الخيول
و عيونٌ غائلة تربص كل جميل
هم في فلكٍ يسبحون ؟؟
بل يغرقــــــــــــــــــون !!
….. و تلك عاقبة المفســـــــــــدون …..

شهيق و زفير!!

شهيق و زفير !!!

( في زمن الأقنعة )

العقول صناديق مغلقة 

مبعثرة كل يومِ لها حال

و الوجوه ليست سفيرة لأصحابها ؟!!!

………

( في زمن الصخب )

الصبر

قصة لا تُحبك روايتها بسهولة

أجزم أن ” القانعون ” أنضج من يرويها

” امتناني للقدر ” !!

………

في زمن الشح

العطاء مرتبط بمزاجيتهم ..

فهمم إما :

” مناعون ..أو.. متمننون “

………

في زمن الجحود

الوفاء ..

كلمة سُرقت بفعل فاعل 

و أماتها ” التسويف “

………

في زمانٍ كهذا كيف نتنفس ؟!!!

 

حواس متصلبة …

حواس متصلبة

لا تعطل حواسك فلم أعد أشعر بذبذباتها

دع يدك حيث كانت ضائعة معلقة في الهواء

لا هي إلى الأرض تدنو و لا إلى السماء تعلو

تائه أنت و تريدني أن أدور معك حيث تتوه

أرجوك

فحجم رأسي لا يحتمل هذا الدوار

و معدل أنفاسي يضيق حتى يكاد يختنق

توقف عن العبث في خصلات شعري

فقد طغاها اللون الأبيض منذ زمن طويل

لا تحاول أن تقترب فقد تبخر عطرك المفضل

………..

نسيت أن أخبرك !!

أصابع يدي تصلبت و عروقي تجمدت

فلا تحاول أن تحشر احساسك بينهما

فلم يعد يجدي يا صاحبي

نحن لسنا هنا

 و قلوبنا رحلت هناك

لم يبقى لك سوى صندوق عتيق كان أبيض في حينها

حال عليه الحول و تجمعت عليه الأتربه و شباك العنكبوت

خذه معك فلم أعد أحتاجه

ستجد بداخله أثمن ما أهديتك :

قلب كطوق الياسمين

و هيام كأنه عقد لؤلؤ منظوم

و معها هديتك

عهد ألماس ختم أصبعي

بالمناسبه !!!

” أكره احساسك و أكرهك “

تبلد !!!!

68f4c0be7ce675a5e02084e0c76976cf

تتواتر انفعالاتي بدون أن تخمد أو تستقر

فإن استبشرت قالت أحزاني أنا هنا !

و إن كُسرت قالت أفراحي أنا هنا !

معادلة معقدة منهكة للقلب والعقل …

بت أتوارى خلف التبلد ” بل أغبط المتبلدون “

فكل ذو نعمةٍ محسود …

تابع

Get every new post delivered to your Inbox.

Join 616 other followers