خلاصة RSS

Monthly Archives: ديسمبر 2013

الفقد كسر .. الموت كسر ..

IMG-20131219-WA0013

غابتا تلك الحمامتان عن سمانا

و مازال حبهما يخفق في ثنايا القلب

الفاجعة تلجم قلبي قبل قلمي

يارب هما في دار أجمل من دارنا

فأكرمهما و اجعل مثواهما الجنة

و اجبر قلبي و قلب من يحبهما

………………

بشرى ..

جئتُ هنا لتشهد الأماكن أن فراقك كسرني

من لي بعدكِ يردد ( أحبك يا بهوله )

من يتجاذب معي أحاديث الآخرة

و يرشدني لحساب في تويتر ينشر عني أيات و أحاديث باستمرار

رحلتِ يا طيبة و ما زال حسابك يغرد عنكِ

رحلتِ و مازال عملك الطيب صدقة جارية لكِ

من غيركِ ترمي أسرارها في صدري لتشكي هموم دنياها

و حينما نُنهي الحديث تنامين بجانبي كعصفور مكسور

لو كنت أعلم أن نومك على سريري سيكون الأخير

لما أيقظتكِ

فلتسامحيني يا صديقة ..

يا الله

لو كنتِ هنا لعلمتِ كم عين أُدمعت وكم قلبٌ كُسر

هنيئًا لكِ تلك الدعوات المحروقة على فراقك و الداعيه لك

أحبكِ والله بحجم طيبتك ونقاء قلبك

…….

و في عز فاجعة رحيلك

تتلوها فاجعة رحيل ابنتك

( فجر ) طفلة قلبي و زهرة العمر

كيف لي أن نسى ضحكتها  جميل شقاوتها

 حلوتها .. فستانها .. حذاؤها .. شعرها .. ألعابها .. رائحتها

.. كل تفاصيلها ..

كيف لي أن أنسى أنها باتت قبل الرحيل بأيام في حضني

كيف أنزع تلك الرائحة مني

يا الله

يا الله

يا الله

( مـــــــــــــــــات الفجر الذي يحمل لنا بشر ى )

       ( مـــــــــــــــــــــــــــــــات )

آآآآآه على بشرى و أخرى على فجر …

و آه أخرى !!

اتضح في التحاليل بشرى حامل في شهرها الأول

وفقيدٌ ثالث …

كانت تحدثني قبلها بأيام تحلم بطفل بعد انهاء دراستها

ها هو كان بأحشائك وأنت لا تعلمين و رحل معكِ ..

ربي إن الموت كسر .. و إني أضعف من ذلك .. فأرحم ضعفي و اجبر قلبي 

{وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ}

رحلا بشرى وجنينها يوم : 14- 2 – 1435

رحلت فجر يوم : 15- 2 – 1435

Advertisements

تمثيل ؟!!

تمثيل

عطاءٌ كالمطر !!

نسرف فيه و نزخه بوفره !!

تصفق لنا كل الأراضي الجُدب

ننحني تقديرًا لها لا امتهانًا لأنفسنا

نمطر

و

نمطر

و

نمطر

……..

فجأة ..!!

تسدل الحياة ستارها الظالم

لنُتهم بالتمثيل !!

حقًا لم يكن المطر سوى سذاجة بل غباء …

فلتُمت كل الورود التي تسكننا

ولتحيا الأشواك ؟!!!