RSS Feed

كيف تنساها ؟!

كيف تنساها 1

أنا ذراع قلبك المتيمن …

أنا أم عاطفتك اليتيمه…

أنا سندك حين تكسرك غربتك …

أنا قهوتك وسكرها …

أنا حصاد مزرعتك وأرضك الخضراء …

أنا عصفور قلبك وريحان شباكك …

أنا ياهذا كيف تنساها ؟! 

أكانت في يوم احدى احتياجاتك ؟!

عيد وأحلام…

Posted on

images (1)

لعيد ميلادي هذه المره هيبه مختلفه 

تجمع العمر الجديد مع بلوغ احدى أحلامي 

……….

ماهي إلا أيام قليله بإذن الله

وأبلغ حصولي على شهادة الماجستير في التوجيه والإصلاح الأسري

………

يا عيد لأجلي أرجوك

في كل مره تعود حقق لي حلم !!!

عذاب العاشقين ..!!

Posted on

 

تلاقت ثم تعادت ..!!

و الأرواح تاقت حتى تلاقت..

و حينما تلاقت تعادت ؟!

أكان الهوى شيطانٌ أخرس .. ينوي الفراق بعد التلاقي ..؟!

أم أن الأرواح تلاقت بعد ما جف الفؤاد وهلك ..؟!

بالله عليكم ..!!

من المسؤول عن عذاب العاشقين ؟!

محكمه …

Posted on

محكمه

 

 

وقفَتْ أمام القاضي غاضبه ..!!

أستجدي حكمك يا سيدي !!

سيدةٌ أنا تغريها وردةٌ حمراء

يمسك بها رجلٌ حاني

انحنى و قبَّل الورده

ثم همس :

” الانحناء لا يكون لامرأة سواكِ “

من حينها

أصبح قلبها جنةٌ خضراء

و هو مطرها الساقي

……

قاطعها القاضي :

و ما المشكلة يا سيدتي !!

هل كونه انحنى للورده ؟!

أو أنه خلق بداخلك جنه ؟!

…..

تطأطأ رأسها ..

لا ياسيدي القاضي ..

المشكلة تكمن في تلك الجنه !!

المطر توقف عنها .. و أرضها الخضراء جُدبت ..!!

……

أدار لها القاضي ظهره مرددًا :

و تلك معضله يا سيدتي محالٌ حلها

علكِ تمهليني دهرًا 

ربما أجد لكِ حكمًا يليق بالفراق !!!!

رفعت الجلسه ….

حمامة السلام

  1

يأتي الصباحُ زارعًا في فمها سنابلُ عشقٌ

تستودعُها حمامةِ السلامِ

و تغدو بها إلى نهرِ السلوانِ

هي :

ما زالت تنتظر على النافذةِ

ظنًا منها

إن الحبيب حمامةُ

و عشقهُ سلامُ !!!!!

 

و من الحب ماقتل ؟!!

GetAttachment

قال لها لا تبتسمي .. أخشى علي من البكاء !!

ارتفع حاجبها غاضبًا : أتكره ابتسامتي ؟!

قال : لشدة وجعي .. فلم أكن أنا خالقها ..

أجابته باكيه : و هل هكذا ستبتسم ؟!

قال : بل أموت و يكتب على قبري شهيدها ..

لعلك تبتسمي حينها !!

 

صديقات يرقصن في ميلادي …

1 – 8

في هذه الذكرى أيدي حانية تطرق بابي لتترك فرحة كبيرة في قلبي

شكرًا لصديقة أهدت و صديقة هنت و صديقة تركت لي عبارة في جوالها و صديقة جددت ميثاق الوفاء

رغم تقصيري و رحيلي حتى عن الذات لم تنسوني !!

و الأجمل صديقة فتشت عن منزلي الذي يعتكف فيه بوحي لتجعله قالب كعكتي و صديقة رأت ميلي للقراءة بعشق هذه الفترة فجمعت لي من الكتب ما يشبع روحي  …

ميلاد 1

ميلاد 2

فيفي

نونا

شكرًا بحجم السماء صديقات الفرح …

كل عام و أنتن بقربي …

حدائق ياسمين لتلك القلوب البيضاء

تابع

احصل على كل تدوينة جديدة تم توصيلها إلى علبة الوارد لديك.

انضم 635 متابعون آخرين