RSS Feed

حضيض !!

fire_horse_by_tedian

قناديل مشتعلة تحيط بالمكان
و خيولٌ ثائرة ترقص على أوجاع البشر
و أصوات خلاخل النساء تجاري دبك الخيول
و عيونٌ غائلة تربص كل جميل
هم في فلكٍ يسبحون ؟؟
بل يغرقــــــــــــــــــون !!
….. و تلك عاقبة المفســـــــــــدون …..

شهيق و زفير!!

شهيق و زفير !!!

( في زمن الأقنعة )

العقول صناديق مغلقة 

مبعثرة كل يومِ لها حال

و الوجوه ليست سفيرة لأصحابها ؟!!!

………

( في زمن الصخب )

الصبر

قصة لا تُحبك روايتها بسهولة

أجزم أن ” القانعون ” أنضج من يرويها

” امتناني للقدر ” !!

………

في زمن الشح

العطاء مرتبط بمزاجيتهم ..

فهمم إما :

” مناعون ..أو.. متمننون “

………

في زمن الجحود

الوفاء ..

كلمة سُرقت بفعل فاعل 

و أماتها ” التسويف “

………

في زمانٍ كهذا كيف نتنفس ؟!!!

 

حواس متصلبة …

حواس متصلبة

لا تعطل حواسك فلم أعد أشعر بذبذباتها

دع يدك حيث كانت ضائعة معلقة في الهواء

لا هي إلى الأرض تدنو و لا إلى السماء تعلو

تائه أنت و تريدني أن أدور معك حيث تتوه

أرجوك

فحجم رأسي لا يحتمل هذا الدوار

و معدل أنفاسي يضيق حتى يكاد يختنق

توقف عن العبث في خصلات شعري

فقد طغاها اللون الأبيض منذ زمن طويل

لا تحاول أن تقترب فقد تبخر عطرك المفضل

………..

نسيت أن أخبرك !!

أصابع يدي تصلبت و عروقي تجمدت

فلا تحاول أن تحشر احساسك بينهما

فلم يعد يجدي يا صاحبي

نحن لسنا هنا

 و قلوبنا رحلت هناك

لم يبقى لك سوى صندوق عتيق كان أبيض في حينها

حال عليه الحول و تجمعت عليه الأتربه و شباك العنكبوت

خذه معك فلم أعد أحتاجه

ستجد بداخله أثمن ما أهديتك :

قلب كطوق الياسمين

و هيام كأنه عقد لؤلؤ منظوم

و معها هديتك

عهد ألماس ختم أصبعي

بالمناسبه !!!

” أكره احساسك و أكرهك “

تبلد !!!!

68f4c0be7ce675a5e02084e0c76976cf

تتواتر انفعالاتي بدون أن تخمد أو تستقر

فإن استبشرت قالت أحزاني أنا هنا !

و إن كُسرت قالت أفراحي أنا هنا !

معادلة معقدة منهكة للقلب والعقل …

بت أتوارى خلف التبلد ” بل أغبط المتبلدون “

فكل ذو نعمةٍ محسود …

حلم الماجستير …

249155_10201273081289700_1381580208_n

و استبشرت بقدوم بكر أحلامي …

” قبولي في الدراسات العليا لدرجة الماجستير ” ….

و أول الغيث قطرة …

تأتيني واحدة و تترى للبقية أمل في أن تكون …

فمازلت في انتظار ضوء الشمس الساطع و اكتمال القمر …

و مازلت هونًا على هون أتخطى العثرات …

كطفل بعد الحبو يصلب ظهره شامخا

معلنًا ولادة جديدة لخبراته في الحياة

و كأنه يقول ها أنا كبرت !!

ها أنا هنا !!

شكرًا بحجم السماء الممطره لكل من احتفل واحتضن فرحتي ..

شمسٌ باردة … !!

Posted on

شمس 1

يا شمسًا معتمه خيوطها رغم اكتمال انبثاقها ..

أتيتي متأخرة !!

أتيتي بعد أن رحلوا !!

و أنا التي كنت أترقب بزوغك ..

أتيتي !!

وقد لملموا ذكرياتهم .. و آخر مقطع لضحكاتهم ..

أتيتي !!

وقد عزموا الرحيل .. بل رحلوا …

أتيتي !!

وأنا التي كنت أنتظر دفئك !!

ولكنكِ كنتي باردة .. و باااااااااردة جدًا وجدًا وجدًا !!!

بل كالصقيع وقعتي على النفس ..

فلترحلي لم أعد أحتاجك ..

فهم ليسوا هنا ..

و أنا لست أنا ..

أيتها الشمس : قد حل الظلام !!

فلتغربي ..

فلتُظلمي ..

فلتُودعي .. !!

عصيان يقتل البوح ..

في هذا الليل ..

شعرت باشتياقي لك أيها القلم

و رغم أنك تحاول كثيرًا العبث بمنطقة البوح التي تسكن ذاكرتي

إلا أنك اليوم قاسي .. وقاسي جدًا

قلت لك مسبقًا أنت إما أن تكون

مناع  لدرجة الاختناق

أو معطاء لدرجة العبث في الذاكره وتشتيتها

أرجوك اليوم فقط أحتاج أن تكون في منطقة الوسط بينهما

دعني أكتب أي شيء .. عن أي موضوع تشاء

ولكن دون بعثره للذاكره !

علني أشعر ببعض الراحة

دعك من الكومة التي في رأسي .. دعها بيني وبينك دون كتابة

أعلم أنك  من سنين تسمع أنفاسها تنوح

وأنت تكتفي بالصمت فقط

اعتدت ذلك

ربما هو وفاء منك أو ربما قسوة

كقسوة التفكير التي تحل في مفكرتي الآن ؟!

لا أعلم

كل ما أعلمه الآن أني أعشقك فلا تخذلني

لا تكن عصي البوح

كُن مطيع أيها الحبيب

واكتب ما أريد أنا كتابته

ربما يرمز لشيء يسكن منطقة البوح

تلك التي تجمعنا سويًا تحت سقف الصمت !!

ثم

منذ زمن وأنت تهجرني

بالله عليك

ألم تشتاق ؟؟؟؟!!!

تابع

Get every new post delivered to your Inbox.

Join 621 other followers